جميع مراكز التلقيح بأكادير تتوقف عن العمل دون سابق إنذار؟

مغرب تايمز - جميع مراكز التلقيح بأكادير تتوقف عن العمل دون سابق إنذار؟


علم “مغرب تايمز” من مصادر مطلعة, أن جل مراكز التلقيح بأكادير, أغلقت أبوابها صباح اليوم الجمعة 12 نونبر الجاري, في وجه المواطنين المقبلين على التلقيح.


وأضافت المصادر ذاتها, أن السبب راجع إلى غياب الموارد البشرية الطبية بسبب الإضراب الوطني الذي دعت له النقابة المستقلة للممرضين وتقنيي الصحة, مسترسلة أن واقع الحال إستدعى كذلك سحب عناصر الأمن الوطني والقوات المساعدة التي كانت تؤمن هذه العملية.


وأكدت المصادر في حديثها للموقع, على المركز العسكري المتواجد بملحقة جامعة ابن زهر, هو الوحيد الذي لم يطاله على التوقف, واستمر في استقبال المواطنين.


وكانت النقابة المذكورة قد عبرت في بلاغ لها, عن رفضها لأي مشروع أو سياسة قطاعية لم تتم استشارتها، باعتبارها شريكا اجتماعيا حاز المرتبة الأولى في تمثيل الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب.


وأعلن المصدر ذاته خوضه لإضراب وطني لمدة 48 ساعة بجميع المصالح الاستشفائية والمراكز الصحية ما عدا المستعجلات والإنعاش والعناية المركزة، يومي 11 و12 نونبر الجاري، بالتزامن مع وقفتين احتجاجيتين أمام وزارة الاقتصاد والمالية ووزارة الصحة والحماية الاجتماعية في اليوم الثاني من الإضراب.


ازدواجية في القرارات التي تصدرها الحكومة ومع ممثليها جهويا ومحليا, إذ كيف يعقل أن العمل بإجبارية “جواز التلقيح” لا يزال مستمرا, في حين أن من يتوجه اليوم لأخذ لقاحه للحصول على “الجواز” يعود أدراجه دون قضاء مصالحه لتوقف مراكز التلقيح اليوم بأكادير عن العمل, بسبب تصريحات مسؤولين مغاربة أدت إلى إحتقان الوضع, وكذا غياب أي مقاربة تشاركية وحوار مثمر لملفات ثقيلة تعاني منها الأطر الطبية بالمغرب .