بالأرقام: “مغرب تايمز” ينفرد بنشر ميزانية 2022 للمجلس الجماعي لأكادير

مغرب تايمز - بالأرقام: "مغرب تايمز" ينفرد بنشر ميزانية 2022 للمجلس الجماعي لأكادير


ينفرد موقع “مغرب تايمز” بنشر ميزانية 2022 للمجلس الجماعي لأكادير والتي من المرتقب أين يصادق عليها أعضاء المجلس البلدي يوم الإثنين 15نونبر الجاري, خلال خلال جلسته الثالثة.


وعرفت تقديرات نفقات ميزانية التسيير لسنة 2022 إرتفاعا مقارنة مع تقديرات السنة الجارية والتي بلغت 407 .768.500,00 درهم دون احتساب الفائض مسجلة ارتفاعا ب1 ,96 مقارنة مع الإعتمادات المقبولة لسنة 2021 .


وتوزعت تقديرات ميزانية المجلس الجماعي لأكادير برسم سنة 2022 على الشكل التالي : مصاريف التسيير 550.251.000.00 درهم, ومصاريف التجهيز 142.485.500.00درهم, مداخيل الحسابات الخصوصية 37.450.000.00 درهم.


الباب الأول : الإدارة العامة


وتبلغ مقترحات نفقات باب الإدارة العامة برسم سنة 2022 ما قدره 241.154.200.00درهم وهو ما يمثل 59 ,14 في المائة من مجموع النفقات المقترحة .


وجاءت نفقات الموظفين إلى جانب أداء فوائد الدين كأهم نفقات هذا الباب حيث تبلغان ما قدره 195.011.000.00درهم وهو ما يمثل نسبة 47,82 في المائة من مجموع النفقات التسيير المقترحة.


وتجدر الإشارة إلى أن عدد موظفي جماعة أكادير المسجل بجدول المناصب برسم سنة 2021 يبلغ 1284 موظفا , وسيتم إحالة 61 منهم على التقاعد برسم 2022.


الباب الثاني : مجال الشؤون الإجتماعية


تقدر مقترحات نفقات هذا الباب ب29.755.000.00درهم وهو ما يمثل 7,30 في المائة من مجموع النفقات المقترحة وعرفت إرتفاعا قدره 13,03في المائة مقارنة مع الإعمادات المقبولة سنة 2021.


الباب الثالث :مجال الشؤون التقينة


تقدر مقترحات هذا الباب ب78.540.000.00 درهم ي ما يمثل 19,26في المائة من مجموع نفقات التسيير وعرفت زيادة بنسبة 4,92في المائة مقارنة مع سنة 2021.


الباب الرابع :مجال الدعم


تقدر مقترحات هذا الباب 58.319.300.00درهم وهو ما يمثل نسبة 14,30 من مجموع النفقات المقترحة وبزيادة تقدر ب21,15 مقارنة مع 2021.


الباب الرابع :الفائض التقديري


يقدر الفائض التقديري لسنة 2022ب142.482.500.00 درهم وهو ما يمثل 25,89 في المائة من مجموع مداخيل التسيير المقدر ب550.251.000.00 درهم :


لنا عودة في مواد لاحقة للخوض في تفاصيل ميزانية المجلس الجماعي لأكادير لسنة 2022 في أبوابه الخاصة بالتسيير والتجهيز.