التقدم و الإشتراكية: على الحكومة تحمل تبعات مسؤولياتها تجاه الغلاء المعيشي وعدم التجاهل والإكتفاء بالتبرير

مغرب تايمز - التقدم و الإشتراكية: على الحكومة تحمل تبعات مسؤولياتها تجاه الغلاء المعيشي وعدم التجاهل والإكتفاء بالتبرير

قدم حزب التقدم والاشتراكية، عن المعارضة، انتقادات قوية اللهجة لحكومة عزيز أخنوش، مناشدا إياها بتحمل تبعات مسؤوليتها تجاه الأوضاع الاجتماعية التي يشهدها المغرب، من احتجاجات وارتفاع للأسعار وسخط شعبي عارم، وعدم تجاهل الوضع القائم والإكتفاء بالتبرير فقط.

وأكد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية في بلاغ له اليوم عقب آخر اجتماع، أنه تطرق للأوضاع الاجتماعية عموما، خصوصا التي يتم تسجيله من ارتفاع في أسعار المحروقات ومن غلاء في أثمنة عدد كبير من المواد الاستهلاكية الأساسية، وما يخلفه ذلك من أعباء ثقيلة يتحملها كاهل المواطنين، وخاصة الفئات الضعيفة منهم.

هذا، واعتبر المكتب السياسي للتقدم والاشتراكية أن الحكومة تتحمل مسؤولياتها كاملة، سواء على مستوى الحضور السياسي والتواصل الضروري والإنصات لنبض الشارع، والتفاعل الجدي معه، بشكل يحترم حرية التعبير المؤطرة بقواعد القانون وروح المسؤولية.

علاوة على ذلك طالب الحزب الحكومة، باتخاذ كل القرارات والإجراءات الضرورية للمحافظة على القدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين، وللتخفيف من وطأة آثار الجائحة والزيادات في الأسعار على حياتهم اليومية.