أكادير .. الأقدار الإلهية تنقذ “سيدي يوسف” من “مجزرة بشرية”

مغرب تايمز - أكادير .. الأقدار الإلهية تنقذ "سيدي يوسف" من "مجزرة بشرية"


عاشت منطقة سيدي يوسف صباح اليوم الأربعاء 10 نونبر الجاري, على وقع حادثة سير مروعة, لسائق شاحنة من النوع الكبير والذي تسبب في خسائر مادية هائلة.


وفي تفاصيل الواقعة, أوردت مصادر خاصة ل”مغرب تايمز” ,أن السائق أخذ الشاحنة يوم أمس ليلا من مقر عمله وبدون علم مسؤولي الشركة, وصباح اليوم إنطلق من وجهة غير معلومة في اتجاه عمله, وهو يقال أنه في حالة “سكر طافح” متجها نحو عمله, بسرعة لتفادي إفتضاح أمره, الأسباب التي تفسر فقدانه في لحظة من اللحظات السيطرة على مقود الشاحنة.


وأضافت المصادر ذاتها, أن سائق شاحنة من الصنف الكبير, والمخصصة للأشغال العمومية, أقدم على إحداث أضرار مادية بقرابة 7 سيارات كانت مركونة بشارع سيدي يوسف الرئيسي.


وأكدت المصادر على أن الحالة الميكانيكية للشاحنة في حالة جيدة, بحيث أن عمر استخدامها لا يتعدى ال 4أشهر .
وتوصل الموقع بصور وفيديوهات توثق لحظات الحادثة, والتي أظهرت خسائر هائلة في عدد السيارات المتضررة وكذا الأسيجة الموجودة على رصيف الشارع.


ولولا الألطاف الإلهية التي أخرت موعد الحادثة إلى حين متأخر, لكانت أكادير على موعد مع “مجزرة بشرية”, حيث أن شارع “سيدي يوسف” يعرف يوميا توافد عدد من التلاميذ والعامة.