مثول المغاربة الفارين من مطار مايوركا أمام القضاء الإسباني وتهمة “اختطاف طائرة” تواجه العقل المدبر

مغرب تايمز - مثول المغاربة الفارين من مطار مايوركا أمام القضاء الإسباني وتهمة "اختطاف طائرة" تواجه العقل المدبر

مثل أمس الإثنين ، 12 شابا مغربيا من الذين نظموا فرارا جماعيا من طائرة حطت في مطار بالما دي مايوركا الإسباني اضطراريا، إثر تدهور حالة أحد الركاب الصحية ، أمام العدالة الإسبانية.

وتشير تقارير إخبارية إلى أن العقل المدبر لهذه العملية رهن الاعتقال وسيعرض على قاضي التحقيق اليوم الثلاثاء.

المصادر ذاتها، ذكرت أن العقل المدبر لـ”عملية الهروب الكبير” له سوابق إجرامية في إسبانيا ، وقد يواجه تهمة خطيرة وهي “اختطاف طائرة”.

ومن بين المقبوض عليهم المريض الذي تلقى العلاج في المستشفى وكان معه رفيق سفر حاول بدوره الفرار من المستشفى لكن ألقي القبض عليه. وألقي القبض على راكب بسبب سلوك عدواني على متن الطائرة.

والجدير بالذكر أن الشرطة الإسبانية كانت قد ألقت القبض على 12 شخصاً وتبحث عن آخرين بعد أن فرت مجموعة من الركاب من طائرة إلى المدرج في مطار بالما دي مايوركا ليل الجمعة مما أدى إلى إغلاق المطار عدة ساعات.