ستيف أوحانا: المغرب واحد من أكثر الوجهات الاستثمارية جاذبية في العالم

مغرب تايمز - ستيف أوحانا: المغرب واحد من أكثر الوجهات الاستثمارية جاذبية في العالم

قال رئيس مجلس الأعمال المغربي الاسرائيلي ستيف أوحانا، إن المملكة المغربية واحدة من أكثر الوجهات الاستثمارية جاذبية في العالم، مما يؤكد مكانتها كبوابة لإفريقيا بفضل قدرتها التنافسية وقطبها المالي إلى جانب إبرامها لأزيد من 54 اتفاقية تبادل حر.

وأبرز أوحانا في مدخلة خلال ندوة نظمها عن بعد الاتحاد العام لمقاولات المغرب (CGEM) بشراكة مع الهيئة الإسرائيلية للمشغلين وأرباب الأعمال (IEBO)، حول “فرص الأعمال والاستثمار بالمغرب”، التطور الذي شهده المغرب خلال العقدين الماضيين، مؤكدا أن المملكة باتت واحدة من أكثر الوجهات الاستثمارية الأكثر جاذبية في العالم حسب التقارير الدولية.

كما أشاد رئيس مجلس الأعمال المغربي الإسرائيلي بالإصلاحات التي قامت بها المملكة بقيادة الملك محمد السادس، بهدف تعزيز الإطار الماكرو اقتصادي، مستشهدا في هذا الصدد بالتطور الهام للبنية التحتية وتوسيع التغطية بالطاقة الكهربائية وتطوير شبكة الطرق وبناء موانئ كبرى.

وأشار إلى أن المغرب نجح أيضا في تبني سياسات قطاعية ناجعة أدت إلى تطوير العديد من القطاعات مثل السيارات والطيران.

وبعد أن رحب أوحانا بدينامية التعاون بين الجامعات المغربية والإسرائيلية، بما في ذلك الشراكة الموقعة الشهر الماضي بين جامعة محمد السادس للفنون التطبيقية وجامعة بن غوريون، سلط الضوء على برامج التكوين المهني الفعالة التي ينفذها المغرب بهدف تحسين مهارات اليد العاملة المحلية.