آخر شطحات الإعلام الجزائري .. أجيو ضحكوا شوية “مشا الغاز وحلّ الظلام يا مغاربة”

يسابق النظام و الإعلام الجزائريين الزمن, ليخلقا لنفسيهما “نكتا” جديدة, ويضعا نفسيهما في مواقف “بايخة” على قولة الشعب المصري.

وجاءت آخر تفاهات الإعلام العسكري الجزائري , حيث نشرت صفحة “دزاير تيفي” على “الفيسبوك”, صورة قالت أنها ل”خريطة جار السوء” في إشارة للمغرب, الذي لم يجاوره سوى بالخير والمعروف ومد يد المساعدة.

وكتبت المسؤولين عن الصفحة “خريطة تظهر كيف أصبح جار السوء يعيش في ظلام بعد قطع الجزائر الغاز عليه، كما أن القصر الرئاسي في تونس يظهر من الفضاء وهو مضاء بسبب علاقاته الجيدة مع الجزائر.”

وأرجعت أن سبب هذا الظلام الذي حل على المغرب إنما “بسبب ازمة الغاز التي يعيشها هذا المغرب ومن أجل توفير الطاقة، وهذا درس آخر لأي دولة في المنطقة تريد أن تتحدى القوة الضاربة.”

وإنطلاقا من هذا المنبر الإعلامي, نقول لهذا “الإعلام العسكري الجزائري” أن أكبر ظلام حل عليكم وعلى وطنكم الشقيق هو “حفنة الكابرانات” التي سلّطت عليكم , علكم تستفيقون يوما ما من سباتكم, وتحلوا عقدة “المغرب” التي أحلكت أيامكم .