الجزائر تحتج على تعيين حكم مغربي في مباراة غير مشاركة فيها

مغرب تايمز - الجزائر تحتج على تعيين حكم مغربي في مباراة غير مشاركة فيها

وجه الاتحاد الجزائري لكرة القدم اعتراضا رسميا، على تعيين الحكم المغربي سمير الكزاز لإدارة مباراة بوركينا فاسو والنيجر في الجولة الخامسة من مباريات المجموعة الأولى بالتصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022.

وتتواجد بوركينا فاسو والنيجر في المجموعة الأولى، التي تتصدرها الجزائر برصيد عشر نقاط، مناصفة مع بوركينا فاسو، قبل مواجهتهما الحاسمة يوم 16 نونبر الجاري على ملعب “مصطفى تشاكر” بمدينة البليدة الجزائرية.

وحسب صحف جزائرية، فإن الاتحاد الجزائري أرسل اعتراضا رسميا للإتحاد الأفريقي “كاف” على تعيين سمير الكزاز لإدارة مباراة بوركينا فاسو والنيجر، المقررة بمدينة مراكش المغربية يوم 12 نونبر الجاري.

ووفق ذات المصدر، فهناك مخاوف جزائرية من أن يوفر الكزاز “الحماية” للاعبي منتخب بوركينا فاسو، الذي يضم تسعة لاعبين مهددين بالعقوبة، وبالتالي الغياب عن مباراة الجزائر.

خطوة وصفها العديد من النشطاء بالغريبة والسابقة من نوعها، والتي توضح حجم العقدة النفسية، والتي بات يشكلها المغرب للمسؤولين الجزائريين، حيث وصل الأمر إلى حدود كرة القدم التي تبقى رياضة فقط في نهاية المطاف.

هذا، وتشهد العلاقات الجزائرية-المغربية توترا غير مسبوقا، في ظل إقدام الجزائر على قطع علاقاتها الدبلوماسية مع المغرب وإغلاق المجال الجوي، بداعي ما وصفته ب “أعمال عدائية” من المغرب ضدها.