كولومبيا تعترف رسميا بسيادة المغرب على الصحراء (صور)

مغرب تايمز - كولومبيا تعترف رسميا بسيادة المغرب على الصحراء (صور)

استقبل ‏وزيرالشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ‎ناصر بوريطة، نائبة الرئيس الكولومبي ووزيرة العلاقات الخارجية مارتا لوسيا راميريز، حيث أعلنت عن تمديد نطاق الإشراف القنصلي لسفارة جمهورية كولومبيا في المملكة على كامل التراب المغربي، بما في ذلك ‎الصحراء المغربية.

وأوضح بيان مشترك صدر عقب محادثات الرباط، بين السيد ناصر بوريطة، والمسؤولة الكولومبية، التي تقوم بزيارة رسمية للمملكة، تمتد إلى غاية فاتح نونبر، أن السيدة راميريز أحاطت السيد بوريطة علما “بالتعليمات التي أعطيت للسفير الجديد لكولومبيا بالرباط، من أجل تمديد نطاق الإشراف القنصلي لسفارة كولومبيا في المملكة على كامل التراب المغربي، بما في ذلك الصحراء”.
من جهته، أطلع السيد بوريطة نائبة الرئيس و وزيرة العلاقات الخارجية بجمهورية كولومبيا، على آخر التطورات المتعلقة بمبادرة الحكم الذاتي للصحراء، التي تقدم بها المغرب سنة 2007. 

وشدد البيان المشترك أن السيدة راميريز أكدت من جانبها، حسب ما تم الاقرار به في مختلف قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، على” الجهود الجادة التي تبذلها المملكة المغربية سعيا إلى إيجاد حل سياسي عملي وواقعي ودائم لهذا النزاع، في إطار العملية السياسية التي تجري تحت الرعاية الحصرية للأمم المتحدة”.

وأشارت نائبة الرئيس ووزيرة العلاقات الخارجية بجمهورية كولومبيا في هذا السياق؛ “أهمية المبادرة المغربية، في أفق التوصل إلى حل سياسي و واقعي، دائم وقائم على التوافق بين جميع الأطراف، وذلك من أجل تسوية هذه القضية الحيوية بالنسبة للمغرب في إطار سيادته ووحدته الترابية”.

هذا وتم التطرق إلى التعاون الإقتصادي بين المملكة المغربية وجمهورية كولومبيا، حيث تقرر إطلاق برنامجين في مجال الزراعة على مستوى كولومبيا، إلى جانب برامج في مجال الاقتصاد الاجتماعي لتعزيز مشاركة المرأة في العالم القروي.

وتبادل الأطراف مذكرات تتعلق ببدء اتفاقية الإعفاء من التأشيرات، وهو ما من شأنه تعزيز المبادلات السياحية والاقتصادية والثقافية بين البلدين. وذلك في أفق تعزيز التعاون في مختلف المجالات.

في حين، ينتظر أن يقوم ناصر بوريطة بزيارة رسمية إلى كولومبيا خلال السنة المقبلة.