نبيلة منيب: أنا صوت الشعب الوحيد في البرلمان ولن أستقيل …أتمنى أن أجد المغاربة في الشارع”

مغرب تايمز - نبيلة منيب: أنا صوت الشعب الوحيد في البرلمان ولن أستقيل …أتمنى أن أجد المغاربة في الشارع"

أعربت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، أن حكومة أخنوش، جاءت لتفرض على المواطنين، جواز تلقيح، كبطاقة وطنية جديدة، في ضرب صارخ للقوانين والدستور.

مضيفة، خلال ندوة صحفية، هذا اليوم، عقدها الحزب الاشتراكي الموحد بمقره بالبيضاء، أن الحكومة استغلت حالة الطوارئ الصحية، بسلطة لتفرض على المغاربة بطاقة وطنية جديدة.

وحتت المواطنين على الانتباه قبل أن يوجهوا “الضربة القاضية”، بحسب تعبيرها، مشيرة أن حزبها راسل إدارة مجلس النواب، وسيراسل الحكومة، وسيدافع عن حقها في ولوج البرلمان.

وقالت “إما نكون أو لا نكون، لن أستقيل من البرلمان”، متابعة “هذا حقي، والمواطنون صوتوا لأمثلهم داخل البرلمان، ولن استقيل أبدا”، وشددت على أنه لا يمكن أن يسير المغرب في ردة حقوقية؛ مسترسلة : “لا يمكن حتى أن نقارن هذه السنوات الأخيرة بسنوات الرصاص “.

وتؤكد منيب أنها ومنذ “24 سنة وأنا أترشح للوصول إلى البرلمان، لكن حينما تمكنت منعوني وأنا الوحيدة التي تمثل صوت الحزب والشعب داخل البرلمان”، وأوضحت الأمينة العامة لحزب “الشمعة”، “المغاربة فهموا سبب منعي من ولوج البرلمان، وتساءلوا أن ممثلة للشعب منعوها من البرلمان”، مضيفة، “ولكن إذا قاموا بعزلي، أتمنى أن أجد المغاربة في الشارع”.

وتحدثت أيضا “منعونا من إعطاء قراءتنا في مشروع قانون المالية، لكن لن نستسلم سننشر قراءتنا عبر شريط فيديو”.