إسبانيا لا تثق في بدائل “الجزائر” وتتجه للتفاوض مع قطر لضمان امدادها بالغاز الطبيعي

مغرب تايمز - إسبانيا لا تثق في بدائل "الجزائر" وتتجه للتفاوض مع قطر لضمان امدادها بالغاز الطبيعي

على ما يبدو أن الحكومة الاسبانية لا تثق في البدائل التي تطرحها الجزائر لتأمين حاجيات إسبانيا من الغاز عبر خط “ميد غاز” الذي يقدمه هذا البلد المغاربي كبديل لخط “ميغ” المار من المغرب.

في هذا الصدد أوردت صحيفة “أوكي دياريو” الإسبانية أن وزارة الخارجية الإسبانية بدأت مفاوضاتها مع وفد من الحكومة القطرية مؤخرا، على الرغم من عقد وزير خارجية مدريد، خوسي مانويل ألباريس للقاء آخر قبل ذلك مع نظيره الجزائري رمطان العمامرة حول ملف تصدير الغاز.

وأبرزت الصحيفة أن عدم تمكنه إلى الآن من اللقاء مع مسؤولين حكوميين مغاربة دفعه إلى السعي وراء الوصول لحلول بديلة قبل دخول أشهر البرد.

وأبرز المصدر نفسه أن سبب لجوء إسبانيا إلى بلدان أخرى غير الجزائر لضمان إمدادات الغاز الطبيعي، راجع إلى حاجتها إلى 10 مليارات متر مكعب من هذه المادة لتجنب النقص.

وتستند إسبانيا إلى توقعات خبراء الأرصاد الجوية التي قالت إن إسبانيا ستشهد أبرد فصل شتاء منذ خمس سنوات، ما يعني ارتفاعا قياسيا في استهلاك الغاز للتدفئة، إلى جانب أن احتياطات الغاز حاليا أقل من تلك التي كانت متوفرة سنة 2020 بنسبة 25 في المائة.