إحتجاز بعثة فريق نواذيبو الموريتاني في ظروف لا إنسانية من طرف السلطات الجزائرية

مغرب تايمز - إحتجاز بعثة فريق نواذيبو الموريتاني في ظروف لا إنسانية من طرف السلطات الجزائرية

تعرضت بعثة فريق افسي نواذيبو الموريتاني لمعاملة غير إنسانية من طرف السلطات الجزائرية، مع وصولها إلى مطار العاصمة.

وأفادت مصادر موريتانية، أن السلطات الجزائرية قد اوقفت بعثة نادي افسي نواذيبو بالمطار، ومنعته من الدخول للعاصمة الجزائر لأسباب غير معلومة، كما لم تسمح للبعثة بالعودة الى الطائرة للتوجه لمدينة سطيف، لتتعرض للإحتجاز في ظروف لا إنسانية بدون مبرر واضح، وفق ما نقلته الصفحة الرسمية للنادي الموريتاني على فايسبوك.

واستنكرت العديد من الفعاليات الموريتانية -خاصة فئة الرياضيين- هذه الممارسات الغير مفهومة للسلطات الجزائرية خاصة وان الحدث رياضي محض وليس له أية علاقة بالسياسة، معتبرة إياها ممارسات من الزمن البائد.

للإشارة، فإن وفاق سطيف الجزائري سيستقبل على أرضية ملعبه منافسه افسي نواذيبو الموريتاني غدا الجمعة في مباراة الحسم نحو التأهل للدور المقبل.