“منطق رابح رابح” وفرض جواز التلقيح على أرباب المقاهي والمطاعم

مغرب تايمز - "منطق رابح رابح" وفرض جواز التلقيح على أرباب المقاهي والمطاعم

انتقدت الفيدرالية الوطنية لجمعيات المقاهي والمطاعم بالمغرب، القرار الأخير للحكومة المغربية، والذي يوجب توفر المواطنين والمواطنات المغاربة على جواز التلقيح للولوج إلى المرافق الإدارية والفضاءات العمومية والخاصة، والسفر خارج الأقاليم والعمالات والمدن المغربية.


كما استنكرت فيدرالية أرباب المقاهي والمطاعم، القرار الذي تفاعلت معه مواقع التواصل الاجتماعي بإستياء كبير، والذي يفرض على مرتادي المقاهي والمطاعم التوفر على جواز التلقيح، واصفة القرار بكونه “يتنافى مع اختصاصات الشغيلة، ومشيرة إلى أن التلقيح اختياريا وليس إجباريا”.

وعززت قولها، أن الوصول إلى المناعة الجماعية “لا يجب أن يكون على حساب المهنيين وأرزاقهم وعموم المواطنين، موضحة أن فرض جواز التلقيح على مرتفقي المقاهي والمطاعم سیکرس للتفرقة والمشاحنات واستفزاز الزبائن من دون سند قانوني أو أخلاقي أو منطقي أو علمي”.

مضيفة في بيان عقب اجتماع الفيدرالية الوطنية، أن هذا القرار سيكون مثل “آخر مسمار يدق في نعش قطاع المقاهي والمطاعم الميت أصلا، وفق تعبير لغة البيان.

وإلتمست الفيدرالية الوطنية  “بكل أدب واحترام الحكومة بالتراجع عن هذا القرار الغير محسوب النتائج والذي يستحيل تنزيله”. كما هنأت حكومة أخنوش بـ”الفوز المستحق، راجيا منها فتح باب الحوار المباشر معهم وعدم تجاهل مطالبهم كما حصل مع الحكومة السابقة”.

هذا، وقد دعت الفيدرالية الحكومة المغربية الحديثة، عقد لقاء “لتوضيح مشاكل وإكراهات القطاع قصد تنزيل برامج جديدة مشتركة تخدم جميع الأطراف الثلاثة؛ الحكومة، الشغيلة، وأرباب القطاع بمنطق رابح رابح”. مردفة أن قطاع المقاهي والمطاعم يعد “قوة اقتصادية مهمة مباشرة وغير مباشر ولا يجب تجاهله”،