شركات طيران عالمية تعلّق رحلاتها نحو المغرب.. وكساد إقتصادي يلوح في الأفق

مغرب تايمز - شركات طيران عالمية تعلّق رحلاتها نحو المغرب.. وكساد إقتصادي يلوح في الأفق


أعلنت شركة الطيران “إيزي جيت” البريطانية,أنها أُبلغت بالقرار المغربي صباح اليوم الخميس 21 أكتوبر الجاري, القاضي بتعليق الرحلات إلى بلادها.


في المقابل ألغت الشركة البريطانية جميع رحلاتها المغادرة من المملكة المتحدة وألمانيا وهولندا إلى المغرب حتى الثلاثين من نونبر القادم.


وقالت، قبيل تلقيها توجيهاً آخر من الحكومة المغربية، إنها تعتزم تسيير رحلات قادمة خلال الأيام المقبلة لإعادة المسافرين البريطانيين إلى الوطن.


وقال بيان صادر عن “إيزي جت”: “إننا نتواصل مع كافة الزبائن الذين تم إلغاء رحلاتهم الجوية لنعلمهم بالخيارات المتاحة أمامهم، والتي تشمل نقلاً مجانياً عبر بلد ثالث أو الحصول على قسيمة أو استعادة المبالغ التي دفعوها”.


وقد ألغت الخطوط الجوية البريطانية رحلة جوية كانت مقررة من مطار هيثرو إلى الوجهة نفسها، وفي هذه الأثناء أكدت شركة العطلات السياحية “توي” أنها تلقت هي الأخرى اتصالاً من الحكومة المغربية.


وقالت الشركة المنظمة للرحلات السياحية إن لديها حالياً قرابة 2000 مسافر بريطاني في المغرب، ولكنها لم تؤكد حتى الآن ما إذا كانت ستضطر إلى إعادة هؤلاء المسافرين إلى الوطن مبكراً.


من جهتها لم تصدر شركة الخطوط الملكية المغربية أو شركة “العربية للطيران” أي بلاغ في الأمر يوضح الأسباب الحقيقية لهذا القرار, حيث إكتفت المديرة العامة لشركة “العربية للطيران ” بنشر القرار عبر موقع “تويتر”.


هذا القرار الذي من شأنه أن يخلف خسائر فادحة على الإقتصاد الوطني, ويصيب قطاع المال والطيران المغربيين بكساد شامل, سيما وعدد السياح المهم الذين يقبلون من دول كهولندا وبريطانيا وألمانيا نحو المغرب.