تهيئة جديدة للمعبر الحدودي لسبتة بعد فتحه

مغرب تايمز - تهيئة جديدة للمعبر الحدودي لسبتة بعد فتحه

تنطلق شهر نونبر المقبل أشغال التهيئة الجديدة، للمعبر الحدودي بين المغرب وسبتة المحتلة وذلك بعد فتح المعبر المغلق منذ أكثر من عام.

وأفادت مصادر السلطات الاسبانية أن الاشغال الجديدة تهدف إلى إحداث أنظمة تكنولوجية وبوابات وممرات لتنقل المسافرين بشكل سلس، وبإجراءات تكنولوجية تسهل عملية الدخول والخروج”، مشيرة إلى أن “الأشغال ستدوم لبضعة أسابيع فقط”.

حيث تسعى السلطات الإسبانية لتأهيل المعبر ليكون جاهزا لتنظيم حركات التنقل بين سبتة المحتلة والمغرب، بشكل موجه للمسافرين والسياح فقط، وذلك في أقرب وقت، وفي ظل المؤشرات الإيجابية بين البلدين التي تفصح عن قرب إعادة العلاقات الثنائية إلى سابق عهدها.

وقد كانت الصحافة المحلية تحدثت في وقت سابق، أن المعبر الحدودي بين المغرب وإسبانيا، من المرتقب أن يتم افتتاحه مع بداية السنة المقبلة، في وقت ربطت تقارير إعلامية إسبانية فتح المعبر بتنظيم اللقاء الرفيع المستوى بين الحكومتين للتوقيع على عدد من الاتفاقيات، من بينها الاتفاق على فتح معابر باب سبتة ومليلية المحتلتين.