الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تنتقد “الأوضاع الكارثية ” لمركز الأنكولوجيا بمراكش

مغرب تايمز - الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تنتقد "الأوضاع الكارثية " لمركز الأنكولوجيا بمراكش


وصفت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان في مراكش وضعية مركز الأنكولوجيا وسرطان الدم ب”الكارثية”, والتي تمس بشكل خطير حياة الذين يخضعون للعلاج والمتابعة بالمركز التابع للإدارة العام للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، وكذلك الأطر الصحية العاملة به.


ونبّهت الجمعية, إلى تعذر إجراء الفحص الإشعاعي للثدي بالمركز المرجعي للصحة الإنجابية في مراكش، وذلك لمدة تزيد عن 3 أشهر، مما يتسبب في تأخير التشخيص والتكفل بحالات السرطان في مرحلة مبكرة.


في هذا الصدد سجل فرع الجمعية بمراكش استهتار الجهات المعنية بالمسؤولية القانونية والأخلاقية تجاه المركز المذكور، وإخلالها بواجب السهر على علاج المرضى وتوفير الشروط المناسبة لعمل الأطر الصحية، على قلتها، رغم كونها تبذل مجهودات كبيرة لإنجاز مهامها.