ملفات ثقيلة توضع على طاولة بنموسى في أول لقاء له بالنقابات التعليمية

مغرب تايمز - ملفات ثقيلة توضع على طاولة بنموسى في أول لقاء له بالنقابات التعليمية


انعقد بمقر وزارة التربية الوطنية بالرباط أمس الجمعة 15 أكتوبر 2021 لقاء أوليا لوزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة , شكيب بنموسى مع الكاتب العام الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE الإدريسي عبد الرزاق، حضره الكاتب العام للوزارة يوسف بالقاسمي والمدير المركزي للموارد البشرية وتكوين الأطر محمد بنزرهوني والمكلف بوحدة التواصل بالوزارة عمر المتيني.


وحسب بلاغ , توصل “مغرب تايمز” بنسخة منه, عبر الإدريسي ممثلا عن الجامعة الوطنية للتعليم FNE عن الأسف الشديد لاستمرار جلسات المحاكمات للأساتذة المفروض عليهم التعاقد، حيث كانت جلسة الخميس المنصرم بالمحكمة الابتدائية بالرباط والتي أجلت إلى دجنبر القادم.


وأدانت الجامعة عبر ممثلها, مواجهة إحتجاجات الأساتذة بالقمع واعتقال 16 أستاذ لا زالوا رهن الاعتقال، وطالب بإطلاق سراحهم وبوقف المتابعات وحل المشكل بشكل نهائي بإدماج المعنيين والمعنيات في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية والتعليم الأولي وهي مناسبة لإصدار النظام الأساسي الجديد يأخذ بعين الاعتبار كل المشاكل وأوضاع مختلف العاملين والعاملات بالوزارة.


كما ذكر الإدريسي, بالمطالبة بالتسريع بإخراج المراسيم التعديلية الخاصة بأطر الإدارة التربوية مسكا وإسناد وأطر التوجيه والتخطيط وحاملي الشهادات (ماستر ومهندس) والدكاترة ومساعدين تقنيين ومساعدين إداريين والمكلفين خارج إطارهم.


مطالبا بوضع حد للتماطل في التسوية المالية للترقيات بالاختيار والتسقيف والامتحان المهني وتغيير الإطار بالتكوين والتعويض عن المنطقة وطالب بالتسريع في التسوية الإدارية والمادية؛


وذكر المصدر ذاته, بوجوب وضع حد للاحتقان الذي تعرفه العديد من المديريات والأكاديميات الجهوية، وكنموذج أكاديمية العيون حيث وجب التدخل العاجل مركزيا لحل المشاكل المطروحة بين المسؤولين النقابيين الجهويين ومسؤول الأكاديمية الجهوية؛


كما تطرق إلى مستلزمات التعليم الضرورية من توفير البنيات التحتية الكافية والمرافق والتجهيزات ومراجعة المناهج والبرامج وتوفير الموارد البشرية الكافية من مدرسين ومدرسات وإداريين وإداريات وتحفيزهم وحل مشاكلهم؛


وأكد على دور التعليم الأولي مشيرا إلى غياب التعليم الأولي العمومي بالمغرب حيث غياب حجرات الدرس العمومية والتجهيزات العمومية والمربيات والمربون العموميون وكذلك بالوضعية المزرية للعاملات والعاملين بالتعليم الأولي؛


وبعد ذلك تدخل وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي مؤكدا على أن اللقاء يبقى أوليا لكنه تطرق لأمور جد مهمة ويجب متابعة اللقاءات والعمل على حل المشاكل وفق الإمكانيات المتاحة والتأكيد على إخراج النظام الأساسي الموحد لجميع موظفي الوزارة مع الأخذ بعين الاعتبار الجهوية بالبلاد، وعبّر عن استعداده للتدخل لحل المشاكل المطروحة والدفع بمنظومة التعليم ببلدنا لتلعب دورها في تقدمه.