تطور وضعية النساء اللواتي يجدن القراءة والكتابة

مغرب تايمز - تطور وضعية النساء اللواتي يجدن القراءة والكتابة

أعلنت المندوبية السامية للتخطيط أن معدل النساء اللواتي يجدن القراءة والكتابة ارتفع إلى 53,9 في المائة سنة 2019، مقارنة بـ39,6في المائة سنة 2004.

وكشفت المندوبية في نشرتها السنوية “المرأة المغربية في أرقام، عشرون سنة من التطور” بمناسبة اليوم الوطني للمرأة المغربية (10 أكتوبر) أن هذا المعدل يتجاوز 74,6 في المائة عند الرجال سنة 2019، مقارنة بـ65,6 في المائة سنة 2004، في حين أن المعدل العام للذين يعرفون القراءة والكتابة بلغ 64,1 في المائة سنة 2019، مقابل 52,3 في المائة سنة 2004.

وفي ما يخص الولوج إلى التعليم، أوضحت النشرة التحاق 90.5٪ من الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن ما بين 15 و 17 عاما عام 2020 في الوسط الحضري و 39.2٪ في الوسط القروي مقابل 56.3٪ و 6.1٪ على التوالي سنة 2000.

في حين، يتمدرس الأطفال بمعدل 85.7٪ بالنسبة لنفس الفئة العمرية في الوسط الحضري و 50.5٪ في الوسط القروي ، مقابل 70.3٪ و 14.7٪ على التوالي عام 2000.

وقد أصدرت المندوبية السامية للتخطيط، التي تتابع تطور الوضعية السوسيو-اقتصادية للمرأة، النشرة السنوية “المرأة المغربية في أرقام تتميز بتوفير مجموعة من البيانات الإحصائية التي تخص عدة مجالات ورسوم بيانية تؤشر على تطور وضع المرأة المغربية.