“كولسة واضحة وتغييب مقصود” .. الإستقلالي ياسين عبد الرحيم يوضح ما وقع بالدورة الثانية للمجلس الجماعي للدشيرة

مغرب تايمز - "كولسة واضحة وتغييب مقصود" .. الإستقلالي ياسين عبد الرحيم يوضح ما وقع بالدورة الثانية للمجلس الجماعي للدشيرة


شهدت اليوم الجمعة 15 أكتوبر الجاري, الدورة الثانية داخل المجلس الجماعي للدشيرة , إنسحاب الفريق الإستقلالي, إحتجاجا على ما إعتبروه “كولسة وإقصاء” لميثاق الأغلبية المكونة للتحالف داخل المجلس.


وعن هذا الموضوع, أوضح ياسين عبد الرحيم , كاتب فرع حزب الإستقلال بالدشيرة الجهادية , في تصريح ل”مغرب تايمز”, أنهم كفريق إستقلالي فوجئوا خلال الدورة الثانية المخصصة لتكوين وتشكيل اللجن, وإنتخاب رؤساء والنواب, بأن هذه النقط “حسمت” بشكلي قبلي, و”كولشي موجود, الرؤساء والنواب والمنتدبين”.


وإتهم ياسين المجلس المسير بإقصاء حزبين داخل الأغلبية الممثلان في حزب الجبهة الديمقراطية وحزب الإستقلال, حيث لم يظفر هذا الأخير بأي مسؤولية تذكر على الإطلاق سواء داخل اللجن أو المنتدبين.


وأضاف المتحدث ذاته أن ما حصل في الدورة كان “كولسة واضحة ” وتغييب مقصود للأغلبية لمعرفة ما يقع داخل المجلس , مسترسلا ” كفريق استقلالي , غير راضون عما يقع داخل هذا المجلس بصفة عامة.


والجدير بالذكر, أن الرئيس الحالي للمجلس الجماعي للدشيرة تمثل في شخص إبراهيم الدهموش عن حزب التجمع الوطني للأحرار خلفا لرمضان بوعشرة, عن العدالة والتنمية.