عطل جديد مرتقب سيصيب “فيسبوك وواتساب” ؟

مغرب تايمز - تعطل تطبيق "انستجرام" مرة أخرى وإدارة فايسبوك تعتذر


أعلنت عالمة بيانات سابقة في فيسبوك، أنها مستعدة لإدلاء الشهادة أمام الكونغرس ضد الموقع العملاق، بعد أن شعرت بأن يديها “ملطخة بالدماء”.


وقالت “عالمة البيانات” السابقة في فيسبوك، صوفي زهانغ، أنها شعرت وكأن يديها ملطختان بالدماء بعد عملها في فيسبوك، وأنها مستعدة للشهادة أمام الكونغرس حول رئيسها السابق، كما قالت لموقع “سي إن إن” إنها نقلت وثائق حول الشركة، إلى جهة رسمية أميركية.


وكتبت زهانغ، التي عملت في منصب “عالمة بيانات” في شركة التكنولوجيا العملاقة، لما يقرب من 3 سنوات، مذكرة مطولة عندما طردتها شركة فيسبوك العام الماضي، توضح بالتفصيل كيف اعتقدت أن الشركة لا تفعل المطلوب لمحاربة الكراهية والمعلومات الخاطئة.


وفي حديثها إلى شبكة “سي إن إن” في منزلها في منطقة خليج سان فرانسيسكو، الأحد، قالت زهانغ إنها تشعر بالتشجيع، لأنه يبدو أن هناك دعما من الحزبين لاتخاذ إجراءات ضد فيسبوك.


وتكمن نقطة خلاف زهانغ الرئيسية مع فيسبوك، حول عدم جديته في محاربة الإساءة والكراهية على الموقع في دول خارج الولايات المتحدة.


وتأتي مقابلة زهانغ لتمثل ضربة جديدة لفيسبوك بعد تصريحات مديرة سابقة في الموقع، بالإضافة للأعطال الكبيرة التي ألحقت بالموقع في الفترة الماضية.


العطل الذي أصبح حديث العالم , وسط تساؤلات جدية عن أسباب العطل الذي دام لساعات توقفت في تطبيقات “فيسبوك وأنستاغرام وواتساب” عن العمل, والتي ربطها متتبعون بتصريحات موظفة سابقة بإدارة “الفيسبوك” تتهم فيها هذه الأخيرة بتشجيع خطاب العنصرية والكراهية, وعدم مراقبة الأنشطة المستغلة للأطفال في الفضاء الأزرق.