تعويض 5 طلبة بمليوني سنتيم عن كل ساعة تأخير في تنفيذ حكم ضد أستاذ جامعي بأكادير

مغرب تايمز - تعويض 5 طلبة بمليوني سنتيم عن كل ساعة تأخير في تنفيذ حكم ضد أستاذ جامعي بأكادير

اتجهت المحكمة الإدارية بمدينة أكادير، في قرار لها، إلى تعويض 5 طلبة بمليوني سنتيم على التوالي، وذلك عن كل ساعة تأخير في تنفيذ الأمر الصادر عن المحكمة في حق أستاذ جامعي تهم إعادة تصحيح نقط الطلبة.


وتم صدور هذا الحكم يوم أمس ، في حق الأستاذ المذكور، والذي يشتغل بالمدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكادير، واعتبر حكما قطعيا مشمولا بالنفاذ المعجل، وهو ما يوجب على الأستاذ تعويض الطلبة بما مجموعه 10 ملايين سنتيم عن كل ساعة تأخير في إعادة تصحيح نقطهم.

وتعود تفاصيل هذه القضية، إلى تقدم الطلبة الخمس بمقال استعجالي ضد الأستاذ الذي رفض إعادة النظر في نقاطهم وتصحيحها، وهو الشيء الذي ترتب عنه إلزام الأستاذ المعني بالأمر بضرورة تصحيح النقط الممنوحة لـ 5 طلبة فورا وحالا، والتوقيع تبعا لذلك على محضر تصحيح النقط وفقا لما معمول به لدى المدرسة الوطنية للعلوم التطبيقية بأكادير وما يترتب عن ذلك قانونا.


وسبق أن تخلف الأستاذ المذكور، عن حضور مداولات مجلس الإدارة الوطنية للعلوم التطبيقية الخاص بوضع النقط، قبل أن يتفاجأ الطلبة المعنيون بمنحهم نقطا مخالفة للنقط المحصل عليها.


ولقد أثارت هذه القضية جدلا واسعا داخل مدرسة المهندسين، بحيث تزامنت مع مشاكل أخرى وصل صداها لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، بعد مراسلة بعث بها بعض أساتذة المؤسسة للوزير السابق.

وبالمقابل، رفض مدير المؤسسة ما وصفه ب “إقحام الطالب في معارك لتصفية حسابات شخصية بين الإدارة وبعض الأساتذة”، مستعرضا جملة من المشاكل عرفتها مدرسة المهندسين خلال السنة المنصرمة عقب هذا الموضوع.