حزب التجمع الوطني للأحرار يجمد عضوية رئيس جماعة متورط في قضية إتجار دولي بالمخدرات بتارودانت


قرر حزب التجمع الوطني للأحرار بسوس ماسة تجميد عضوية رئيس جماعة سيدي حساين بإقليم تارودانت، وذلك على خلفية ورود إسمه في أحد ملف قضائي ثقيل, يتعلق بأطنان من مخدر “الحشيش” حجزت في وقت سابق بالجماعة القروية الكدية البيضاء.


وقال بلاغ للمنسقية الجهوية توصل موقع “مغرب تايمز” بنسخة منه اليوم الأربعاء، إنه “إثر ورود اسم رئيس جماعة سيدي حساين بتارودانت في التحقيقات التي تجريها النيابة العامة بتارودانت في أحد الملفات القضائية, فقد تم تجميد عضوية المعني بالأمر إلى حين البث النهائي وصدور نتائج التحقيق من طرف المحاكم المختصة”.


وجرى إعتقال رئيس الجماعة المذكورة, على خلفية الإشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالاتجار الدولي للمخدرات.