فضائح “البوليساريو” على لسان الأمين العام للأمم المتحدة

مغرب تايمز - فضائح "البوليساريو" على لسان الأمين العام للأمم المتحدة

نبه الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، في تقريره إلى مجلس الأمن حول الصحراء المغربية، على نهب “البوليساريو” للمساعدات الإنسانية والمالية للمحتجزين في مخيمات تندوف.

ووضح السيد غوتيريس، في تقريره، أن المفوضية السامية لحقوق الإنسان قد توصلت بمعلومات من منظمات غير حكومية، بأن “البوليساريو” اختلست المساعدات الإنسانية وكذلك المالية بمخيمات تندوف.

ويأتي هذا التوضيح من الأمين العام للأمم المتحدة، بعد تأكيد المكتب الأوروبي لمكافحة الاحتيال، الذي بلغ عن عدد كبير من الإختلاسات للمساعدات الإنسانية، أكثر من أربعة عقود، من طرف قادة “البوليساريو” والمسؤولين الجزائريين. وعلاوة على ذلك، المخرجات القطعية لتقارير التفتيش الصادرة عن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين وبرنامج الغذاء العالمي التابع للأمم المتحدة .

وتؤدي عمليات نهب المساعدات الإنسانية المخصصة لمخيمات تندوف، بطريقة منظمة وواسعة النطاق، إلى الإثراء الشخصي لميليشيات “البوليساريو” ومسؤولين جزائريين، كما تم تأكيد ذلك في تقرير المكتب الأوروبي لمكافحة الاحتيال.


وفي ظل هذا الوضع، يغتني القادة الانفصاليون “للبوليساريو” على حساب معاناة وحرمان ساكنة محتجزة ومكرهة في هذه المخيمات. ويساهم في هذا الاختلاس والنهب عدم تسجيل سكان مخيمات تندوف،ورفض البلد المضيف ذلك. وبعد هذا التوضيح، ولأول مرة في تقرير الأمين العام للأمم المتحدة إلى المجلس الأمن لاختلاس المساعدات الغذائية من قبل “البوليساريو”، لن يمكن للحركة الانفصالية وعرابها الجزائر أن تنكر جريمتهما البشعة في حق ساكنة مخيمات تندوف.
الجزائر_ البوليساريو,مخيمات,تندوف