الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يندد باستعمال المال الانتخابي في انتخابات ممثلي المأجورين

مغرب تايمز - الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب يندد باستعمال المال الانتخابي في انتخابات ممثلي المأجورين


أعلن الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، أن “عضوي الاتحاد بمجلس المستشارين عضوين غير منتسبين لأي فريق أو مجموعة برلمانية”، موضحا أن هذا الاختيار تم رغم العروض التي تلقاها ممثلوه من أطراف متعددة لتشكيل فريق مشترك أو مجموعة برلمانية مشتركة.


وفي بلاغ للإتحاد, توصل “مغرب تايمز” بنسخة منه، فإن هذا الاختيار “أملته رغبة المكتب الوطني للاتحاد في استقلالية برلمانييه لتمثيل الاتحاد ومواقفه وإسماع صوت الشغيلة المغربية من موقع الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب”.


وندد الاتحاد “بالممارسات المشينة التي شهدتها انتخابات ممثلي المأجورين، من استعمال للمال الانتخابي، والضغط على ممثلي الأجراء واستمالتهم بشتى الوسائل، مما أضر بالعملية الانتخابية وأفرز خريطة انتخابية مشوهة”، مؤكدا “على حاجة مؤسساتنا وبلادنا لمعارضة قوية وتعددية حقيقية خارج منطق التنميط والفرض القسري للرأي الواحد”.


وناشد المصدر ذاته “الحكومة الجديدة إلى الوفاء بتعهدات أطرافها تجاه الشغيلة، وتحذيرها من محاولة الالتفاف على مكتسباتها في ظل الظروف الصعبة التي فرضتها عليها جائحة كورونا”.


كما دعا الإتحاد “الحكومة إلى الإسراع بتنزيل مضامين القانون الإطار للحماية الاجتماعية تحقيقا للعدالة الاجتماعية بأبعادها المختلفة”.