متابعة في حالة سراح لرئيس المجلس الإقليمي لعمالة أكادير اداوتنان

مغرب تايمز - متابعة في حالة سراح لرئيس المجلس الإقليمي لعمالة أكادير اداوتنان

قامت محكمة الاستئناف بأكادير،الخميس المنصرم، بتأجيل ملف عبد الله المسعودي رئيس المجلس الإقليمي لعمالة أكادير اداوتنان، والمتهم بهدم مباني مملوكة للغير المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصل 590 من القانون الجنائي إلى يوم 25 من شهر نونبر المقبل.
وجاءت هذه المتابعة، بعد نتائج التحقيقات التي قام بها قاضي التحقيق، بناءا على الوثائق المدلى بها وتقارير الخبرة المنجزة وتوفر العناصر التكوينية والدلائل الكافي للمتابعة من أجل جناية هدم مباني مملوكة للغير.


وحسب نص قرار قاضي التحقيق بإبتدائية أكادير ، فإنه تقرر متابعة المتهم في حالة سراح أمام محكمة الجنايات بأكادير من أجل جناية هدم مباني مملوكة للغير.ورئيس الجماعة السالف الذكر، قد تورط في مجموعة من القضايا والتي اشتهرت لدى الرأي العام المحلي بوقائع الهدم التي كان بطلها رئيس جماعة إيموزار، حيث أقدم يوم فاتح يناير 2016 الذي هو يوم عطلة بالاعتداء على مجموعة من المباني بعد أن أعطى تعليماته لموظفي وعمال الجماعة بتهديم وتدمير سبعة منها فخربوها رغم أن ملاكها يحوزون ويتصرفون فيها مدة طويلة.

يجدر بالتذكير، أنه تم تنبيه رئيس الجماعة كتابيا، إلى أن أي تصرف غير قانوني وكيفما كان نوعه يعد نابعا من قرارات شخصية ذات طابع تعسفي في استغلال الموقع والمنصب الأمر الذي قد يعرضه لمتابعات قضائية ومسؤولية إدارية شخصية كرئيس للجماعة، بإعتبار أن تلك المحلات هي مملوكة للضحايا ولا تدخل في أملاك الجماعة. وأن عملية الهدم هذه خارجة عن اختصاصاته وصلاحياته.