الغابون تتحرر من الهيمنة الفرنسية وكثيرا من الدول ستحدو على نفس الركب

مغرب تايمز - الغابون تتحرر من الهيمنة الفرنسية وكثيرا من الدول ستحدو على نفس الركب

أعلنت دولة الغابون الإنسحاب من منظمة الفرنكوفونية، لتلتحق بمجموعة الكومنولث الناطقة بالإنجليزية.

قرار الغابون هذا أحد أبرز المعاقل التاريخية للفرونكوفونية بإفريقيا بالتخلي عن تبعيتها للفرنسية، جاء على لسان وزيرها الأول، والذي أكد بأن اللغة الفرنسية لم تعد تساير التحولات التكنولوجيا والمعرفية والتنموية الطارئة في العالم.

القرار الذي جعل علي بونغو رئيس دولة الغابون، يظهر حماسة بالغة في حذو نموذج رواندا، معتبرا أن التقدم الاقتصادي الذي تشهده رواندا، كان نتيجة تحررها من الهيمنة الفرنسية وتبنيها للدينامية الانجلوفونية.

وينتظر أن تحدو كثيرا من الدول في القارة السمراء حدو هذا الركب، على إعتبار التقدم الذي تحققه رواندا في عدد من المجالات بعد تخليها عن الفرنسية، مما سيمهد لخارطة جيوسياسية واقتصادية جديدة في إفريقيا.