استئناف محاكمة موظفين متهمين بالمديرية الجهوية للصحة بأكادير

قررت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة جرائم الأموال بمراكش ، استئناف ملف الإستماع إلى موظفي المديرية الجهوية للصحة بأكادير، بعد سنة من التأجيلات المتتالية، أحيانا بسبب وضعية المتهمة، وأحيانا بسبب تغيب بقية المتهمين الآخرين .


والمتهم الرئيس في هذا الملف، نسبت له تهم ثقيلة منها تبديد أموال عامة والمشاركة في الرشوة والتزوير، فيما يتابع بقية المتهمين الثلاثة الأخرين بجنايات المشاركة مع المتهم الرئيس .


وتجدر الإشارة، إلى أن تفاصيل هذا الملف تعود إلى قيام المديرية الجهوية للصحة بأكادير، والمندوبية الإقليمية للصحة بورزازات، والوكيل القضائي للمملكة  برفع دعوى قضائية لدى محكمة جرائم الأموال بغرفة الجنايات الإبتدائية بمراكش ضد خمسة متهمين، لكن المحكمة قامت بتبرئة متهم واحد من القضايا، وهو المدير الجهوي السابق للصحة بأكادير، لأسباب غير معروفة . هذا الملف المثير للجدل ظل صامتا لسنوات عدة، دون وصوله لأي طريق  .


وحسب معطيات متوفرة، حددت المحكمة يوم 13 أكتوبر الجاري، موعدا لإنطلاق جلسات المحاكمة والإستماع إلى مرافعات الدفاع، بعد استنفاد جميع التأجيلات، التي طالت الحكم منذ يوم 17 شتنبر 2020 .