جائزة “ذاكرة من أجل الديمقراطية و السلم ” من نصيب نجاة فالو بلقاسم

مغرب تايمز - جائزة "ذاكرة من أجل الديمقراطية و السلم " من نصيب نجاة فالو بلقاسم


قرر مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم منح جائزته الدولية “ذاكرة من أجل الديمقراطية والسلم”، في دورتها الخامسة، للسياسية الفرنسية ذات الأصول المغربية نجاة فالو بلقاسم، وزير التربية بفرنسا سابقا ومناضلة في خدمة الحريات وحقوق الإنسان.


وقال المركز، ضمن بلاغ له، إن جائزته “قيمة مضافة ومكسب مهم؛ لأنها تعزز ثقافة التعايش بين الشعوب والثقافات والأفراد، في سياق يتسم بالإرهاب والحروب والعنف”.


وأكد المركز أن نجاة فالو بلقاسم الفائزة “تتماشى أفعالها وممارساتها مع فلسفة الجائزة وأهداف المركز التي تقدم باسمه، يشيد بتفانيها من أجل إعلاء قيم المساواة والعدالة بكل امتداداتها والتضامن والأخوة”.


تجدرالإشارة إلى أن جائزة “ذاكرة من أجل الديمقراطية والسلام” الدولية مُنحت في عام 2016 للزعيم النقابي التونسي حسين عباسي (جائزة نوبل في عام 2016)، ومنحت في عام 2017 لمؤسسة الثقافات الثلاث المغربية الإسبانية، كما منحت في عام 2018 للرئيس الأسبق للحكومة الإسبانية خوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو ولعائشة الخطابي ابنة المقاوم محمد عبد الكريم الخطابي، وفي عام 2019 منحت للرئيس الكولومبي السابق خوسيه مانويل سان توس الذي حاز على جائزة نوبل عام 2018.