تصريح ماكرون الماس بسيادة الجزائر والأخيرة تستدعي سفيرها لدى باريس

مغرب تايمز - إستفزازات مستمرة وغير مبررة .. مناورات عسكرية جزائرية على الحدود مع المغرب

في رده على مداخلة أحد الشباب الذين قالوا إن الجزائريين لا يكنّون كراهية لفرنسا، قال الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون: “أنا لا أتحدث عن المجتمع الجزائري في أعماقه ولكن عن النظام السياسي العسكري الذي تم بناؤه على هذا الريع المرتبط بالذاكرة”.

وبخصوص الماضي التاريخي لفرنسا في الجزائر، أشار ماكرون حسب صحيفة “لوموند”، إلى أنه يرغب في إعادة كتابة التاريخ الجزائري باللغتين العربية والأمازيغية: “لكشف تزييف الحقائق الذي قام به الأتراك الذين يعيدون كتابة التاريخ”.

وتساءل الرئيس الفرنسي: “هل كانت هناك أمة جزائرية قبل الاستعمار الفرنسي؟ هذا هو السؤال”.

وفي هذا السياق، وعلى خلفية تصريحات ماكرون حول ما إذ كانت هناك أمة جزائرية قيبل مجيئ الإستعمار الفرنسي، استدعت الجزائر سفيرها لدى باريس “للتشاور”، وفق ما أعلن التلفزيون الرسمي نقلاً عن الرئاسة الجزائرية.