مندوبية التخطيط ترصد إنخفاض معدل الخصوبة وإرتفاع عدد المسنين

مغرب تايمز - مندوبية التخطيط ترصد إنخفاض معدل الخصوبة وإرتفاع عدد المسنين


أصدرت المندوبية السامية للتخطيط مذكرة بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص المسنين, أوردت عبرها على إنهاء المغرب لانتقاله الديمغرافي بفضل تحسن أمد حياة سكانه بالإضافة إلى انخفاض معدل الخصوبة.


وأضافت المندوبية أن عدد البالغين بلغ 60 سنة فأكثر، سنة 2021، إلى ما يقرب من 4,3 مليون نسمة، وهو ما يمثل 11,7% من مجموع السكان، مقابل 2,4 مليون نسمة سنة 2004 أي ما يمثل 8%من مجموع ساكنة المغرب.


ومن المرتقب حسب المندوبية السامية للتخطيط أن يصل عدد الأشخاص المسنين إلى ما يزيد بقليل عن6 ملايين نسمة في أفق سنة 2030، وهو ما يشكل زيادة بنسبة 42%مقارنة بسنة 2021، وسوف تمثل هذه الفئة 15,4 %من مجموع السكان.


وأضافت أنه إذا كان حاليا أكثر من نصف الأشخاص المسنين(51٪) من النساء، فإن حصتهم ستصل إلى 52.2٪ في 2030، بسبب الزيادة المتسارعة في متوسط العمر المتوقع عند الولادة بين النساء .


أما بالنسبة لعدد الأشخاص المسنين فسيتزايد في الوسط الحضري بوثيرة أسرع منه في الوسط القروي، ويرجع ذلك أساسا إلى الهجرة القروية في الماضي. وبالتالي، سيتضاعف عدد الأشخاص المسنين في الوسط الحضري بمقدار 1,5 مرة بين سنتي 2021 و2030، منتقلا بذلك من 2,8 مليون نسمة سنة 2021 إلى ما يقارب 4,2 مليون نسمة في أفق 2030.


ويمكن التمييز بين ثلاث مجموعات من الجهات: مجموعة تضم الجهات التي تسجل وزن ديمغرافي كبير للأشخاص المسنين) أكثر من 13% (ويتعلق الأمر بجهات الشرق وبني ملال – خنيفرة والدار البيضاء – سطات وفاس -مكناس و مجموعة أخرى تضم الجهات التي تسجل وزن ديمغرافي متدني (أقل من 7,5%).


ويتعلق الأمر بجهتي العيون – الساقية الحمراء والداخلة – وادي الذهب. وبين الاثنين، المجموعة الأكثر عددًا للجهات بنسب تقارب المعدل الوطني ويتعلق الأمر بجهات سوس- ماسة وكلميم – واد نون والرباط – سلا – القنيطرة ودرعة – تافيلالت ومراكش – آسفي وطنجة – تطوان – الحسيمة.