خلسة وليلا .. هكذا سلّم المالوكي سلطته لأخنوش كرئيس سابق لجماعة أكادير


خلسة وليلا , هكذا إختار الرئيس السابق لبلدية أكادير توديع الموظفين الذي إشتغلوا تحت إمرته لسنوات عديدة, وعدم إحترام تام لبروتوكول تسليم السلط بينه وبين الرئيس الجديد لجماعة أكادير, عزيز أخنوش.


وأكد جواد فرجي, البرلماني عن حزب الإتحاد الإشتراكي, في تدوينة نضرها على حسابه على “فيسبوك” : الرايس السابق صالح المالوكي يوقع محاضر تسليم السلطة ليلًا بدون حضور الرئيس الجديد عزيز أخنوش، منتهكاً بذالك أعراف و تقاليد التسليم السلس للسلطة التي تسلمها في حفل جميل إبان نهاية ولاية طارق قباج ..”.


في السياق ذاته, أكدت مصادر خاصة ل”مغرب تايمز” أن الرئيس السابق صالح المالوكي, حضر ليلا مقر المجلس الجماعي من أجل التوقيع على الوثائق الادارية , كما حضر الغد خلال اجتماع التصويت على الرئيس.


فيما تعالت أصوات نشطاء, نادت من أجل تشكيل فريق قانوني من محاميين بأكادير لرفع دعوى قضائية ضد الرئيس المنتهية ولايته الملوكي بتهمة إهدار وتبذير أموال عمومية.