الجزائر تفتح حدودها البرية مع المغرب “زوج بغال”

مغرب تايمز - الجزائر تفتح حدودها البرية مع المغرب "زوج بغال"


أعادت الجزائر، يوم أمس الثلاثاء 28 شتنبر الجاري, قرابة 45 شاب مغربي, عبرالنقطة الحدودية بين المغرب والجزائر، “جوج بغال” كانوا محتجزين لدى “الجارة الشرقية” للمملكة.


وأوردت مصادر متطابقة, أن هؤلاء الشباب المحتجزين كانوا مرشحين للهجرة غير النظامية نحو إسبانيا انطلاقا من سواحل الجزائر، ومنهم من علق لأزيد من سنة ونصف بالسجون الجزائرية, دون أحكام قضائية.


وناشدت أسر الشباب في مناسبات عديدة السلطات الجزائرية من أجل المطالبة بترحيلهم إلى التراب المغربي.


الجدير بالذكر أن الحدود بين المغرب والجزائر تم غلقها بعد تفجيرات مراكش عام 1994، إذ فرض الملك الراحل الحسن الثاني على الجزائريين التأشيرة لدخول المغرب, لترد الجزائر عبر الحدود البرية.