هيئة المحاسبين بسوس ماسة والجنوب ترد على مقال “مغرب تايمز” والموقع يوضح

مغرب تايمز - هيئة المحاسبين بسوس ماسة والجنوب ترد على مقال "مغرب تايمز" والموقع يوضح


بعد نشر موقع “مغرب تايمز” لمقال تحت عنوان “محاسب معتمد يواجه تهم السرقة الموصوفة والنصب في حق فندق معروف بأكادير”، بتاريخ 13 شتنبر الجاري, أصدرت “هيئة الخبراء المحاسبين بسوس ماسة والجنوب” بيانا للرد عن ما ورد في المقال المذكور.


وجاء في البيان الذي توصل الموقع بنسخة منه,أن المجلس الجهوي للخبراء المحاسبين سوس ماسة والجنوب بلقاء مع رئيس المحكمة التجارية بأكادير الأستاذ رشيد الشايب يوم الاثنين 20 شتنبر قصد تدارس مضمون المقال والتأكد من مدى صحته فيما يخص الخبراء المحاسبين.


وأورد البيان ذاته, أنه بعد البحث الذي قام به المجلس الجهوي للخبراء المحاسبين سوس ماسة والجنوب تبين أنه لا توجد أي متابعة قضائية ضد أي خبير محاسب بخصوص الإقامات السياحية المفتوحة في مواجهتها مساطر صعوبة المقاولة.


كما أشاد رئيس المحكمة التجارية بالمجهودات المهنية التي يقوم بها الخبراء المحاسبين من خلال المهام المنوطة لهم من طرف المحكمة و لاسيما في إطار صعوبة المقاولة بحيث تم إنقاذ العديد من المؤسسات السياحية من الإفلاس واستعادة عافيتها.


وللتوضيح من “مغرب تايمز” , فإن الموقع لا يزال متمسكا بصحة ما جاء في المقال , نظرا لإستناده على وثائق تثبت المتابعة القضائية لإدارة فندق معروف بمدينة أكادير, في حق محاسب معتمد من طرف المحكمة التجارية, بتهم تتعلق بالسرقة الموصوفة لأنظمة معلوماتية والتزوير والنصب.


وحسب الوثائق التي يتوفر عليها الموقع, فإن الأمر يتعلق بشكاية برسم السنة الجارية, بتاريخ 1 شتنبر الجاري, لفائدة 5 مشتكين, ضد محاسب معتمد وشخصين آخرين, بتهم تتعلق بالشرقة الموصوفة وسرقة الأنظمة المعلوماتية والأقراص والسيارات والتزوير والنصب.
وجاء في الشكاية ذاتها ,أن تخوف المشتكين نابع من كون “المحاسب المعتمد” تولى سابقا ملفات مؤسسات انتهت بالإفلاس كما أنه محل عدة شكايات من أجل النصب والتزوير ومن ذلك متابعته في قضية جنحية بالمحكمة الإبتدائية بأكادير.


رسالتنا في الموقع واضحة، وشعارنا “مهنية ومسؤولية” وهو ما يجعل قراءنا يتضاعفون يوما بعد يوم، وهمنا هو وضع الأصبع على الاختلالات والوقائع الملموسة، وليس الإشاعة أو “الاتهامات الباطلة”.