مواطنون بسيدي بنور يطردون “المصباح” ويتركون “الخلفي” وحيدا “يخطب” بأحد المقاهي


قابل مواطنون, بمدينة سيدي بنور, القيادي بحزب “العدالة والتنمية” , مصطفى الخلفي , عضو الأمانة العامة للحزب, والوزير السابق للإتصال, والناطق الرسمي باسم الحكومة, بالطرد والرفض .


وصب عدد من المواطنين، جام غضبهم في وجه مرشح حزب العدالة والتنمية، على هامش حملتهم الانتخابية بالمدينة.


ووفق مقطع فيديو توصل به “مغرب تايمز” ، فإن مرشح حزب المصباح، تفاجأ بردود فعل المواطنين الغاضبة، بأحد المقاهي الشعبية حيث أقدم العديد منهم, قائلين له ” كاتبانو غامن خمس سنين لخمس سنين”, فيما توجه له أحد المواطنين بالقول “اسي مصطفى كنا بغيناكم غاتزورونا, مازرتوناش”, ليرد عليه الخلفي “كانزوركوم , انت ليماكلقاوكش , انت لي ماكاينش”.


ليحتد غضب الحاضرين في المكان بعدها, حيث استعان مصطفى الخلفي ب”ميكروفون” ليسمع صوته, إلا أنه صدم بردة فعل الحضور , الذي قرر ترك المكان والإنصراف, مبرزين الحصيلة الكارثية لهذا الحزب.