“البيجيدي” ينتقد “الإستعمال الكثيف والبشع للمال” في الحملة الإنتخابية

انتقدت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عقب إجتماع, عقدته أمس الأحد 29 غشت 2021، برئاسة الأمين العام سعد الدين العثماني، ما وصفته ب”الإستعمال الكثيف والبشع للمال” من طرف أحزاب سياسية في الحملة الانتخابية الجارية بالبلاد.

وأوردت في بلاغ ها, معربة عن استغرابها وقلقها الشديد، من استمرار وتصاعد الاستعمال الكثيف والبشع للمال، والذي أضحى الحديث بشأنه متداولا بشكل واسع في أوساط الرأي العام والهيئات السياسية.

ونبعت الأمانة العامة, أن الحزب سبق ونبه في بيان سابق مشترك مع أحزاب أخرى، وذلك دون أن تبادر الجهات المختصة لفتح تحقيق في الموضوع من أجل التصدي الصارم لهذه الممارسات المشينة المخالفة للمقتضيات القانونية المتعلقة بتحديد سقوف مصاريف الحملات الانتخابية الخاصة بكل اقتراع.

وشدد المصدر ذاته, على أن هذا الواقع يخِلُّ بمبدإ تكافؤ الفرص بين المتنافسين، ويمس بنزاهة ومصداقية العمليات الانتخابية. كما يثير، ما يروج حول حجم هذه الأموال المسخرة لإفساد العمليات الانتخابية والتأثير فيها، تساؤلات مشروعة حول مصدرها والجهات التي تقف وراءها.

انتقدت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، عقب إجتماع, عقدته أمس الأحد 29 غشت 2021، برئاسة الأمين العام سعد الدين العثماني، ما وصفته ب”الإستعمال الكثيف والبشع للمال” من طرف أحزاب سياسية في الحملة الانتخابية الجارية بالبلاد.

وأوردت في بلاغ ها, معربة عن استغرابها وقلقها الشديد، من استمرار وتصاعد الاستعمال الكثيف والبشع للمال، والذي أضحى الحديث بشأنه متداولا بشكل واسع في أوساط الرأي العام والهيئات السياسية.

ونبعت الأمانة العامة, أن الحزب سبق ونبه في بيان سابق مشترك مع أحزاب أخرى، وذلك دون أن تبادر الجهات المختصة لفتح تحقيق في الموضوع من أجل التصدي الصارم لهذه الممارسات المشينة المخالفة للمقتضيات القانونية المتعلقة بتحديد سقوف مصاريف الحملات الانتخابية الخاصة بكل اقتراع.

وشدد المصدر ذاته, على أن هذا الواقع يخِلُّ بمبدإ تكافؤ الفرص بين المتنافسين، ويمس بنزاهة ومصداقية العمليات الانتخابية. كما يثير، ما يروج حول حجم هذه الأموال المسخرة لإفساد العمليات الانتخابية والتأثير فيها، تساؤلات مشروعة حول مصدرها والجهات التي تقف وراءها.