غرائب وعجائب انتخابات 2021 .. مرشحون وزوجاتهم وبناتهم وأبناء أخوتهم في لائحة واحدة !


حملت مجموعة من اللوائح الإنتخابية, في طياتها, مظاهر تبعث على التساؤل حول أهداف بعض المنتخبين في خوض الإستحقاقات المقلبة, عبر نهج “التوريث” وترشيح عائلاتهم في اللوائح الإنتخابية.


الوزير السابق الحبيب الشوباني عن حزب “العدالة والتنمية” , ورئيس جهة درعة تافيلالت, أعاد زوجته والوزيرة السابقة سمية بنخلدون إلى الأضواء بعدما منحها تزكية الترشح في الإنتخابات الجماعية بالهرهورة.


بنخلدون التي عادت من بوابة الإنتخابات المحلية بجماعة الهرهورة التي تقطن بها رفقة زوجها الوزير السابق الحبيب الشوباني الذي فضل الترشح بميدلت.


الأمر نفسه, لمرشح الفريق الحركي بمجلس المستشارين وعضو المجلس الجماعي لتازة ، حميد كوكوس الذي جاء بزوجته فدوى الحاني كوكيلة للائحة الجهوية المخصصة للنساء للانتخابات التشريعية المقبلة عن جهة فاس مكناس.


ودافع كوسكوس على ترشيح زوجته الحياني رسميا على رأس اللائحة الجهوية لحزب السنبلة، خلال انعقاد اجتماع خصص للحسم في وكيلة اللائحة الجهوية بفاس.


غير بعيد, وبجماعة القليعة, هذه المرة على ما يبدو أن هذا المرشح لا يرغب في “غريب” على اللائحة الإنتخابية للجماعة, ويتعلق الأمر بالعربي كانسي, وكيل لائحة “التقدم والإشتراكية” بالإنتخابات الجماعية لجماعة القليعة, القادم من حزب “الإستقلال”.


وجاء معه في اللائحة إبن أخوه وإبنته, أشرف كانسي وليلى كانسي تباعا.


واقع هذه اللوائح الإنتخابية التي تحمل عائلات مرشحة , يطرح العديد من التساؤلات حول دور وزارة الداخلية في مراقبة أهلية وكفاءة المرشحين للإنتخابات وعدم السماح لأفراد نفس العائلات بالترشح في اللائحة الواحدة.