أشرف زكي يُهدد سمية الخشاب وأحمد سعد بـ”الشطب”


أثارت الأزمة التي حدثت بين الفنانة المصرية سمية الخشاب وطليقها الفنان أحمد سعد جدلاً واسعاً، عقب عقد قرانه منذ أيام، وأعرب الفنان أشرف زكي، نقيب المهن التمثيلية في مصر عن حزنه واستيائه مما حدث بينهما.


وقال في مداخلة هاتفية مع الإعلامي سيد علي ببرنامجه المُذاع عبر قناة “الحدث اليوم”، إن “أي تراشق من فنان ضد آخر بالكلام أو الإيحاءات على السوشيل ميديا، سيتم اتخاذ إجراء ضده، وتحويله إلى التحقيق وشطبه من النقابة، إذا ثبتت إدانته”.

وأضاف : “هذا الموضوع الذي تحدثت فيه سأحيله للتحقيق إذا كان ما يتم تداوله صحيحاً… نحن القوى الناعمة وكان الرئيس يتحدّث عن دورنا وتأثيره، فيجب ألا نسيء إلى أنفسنا ومهنتنا ومجالنا الذي نفخر بالانتماء إليه، ولا بد من وقفة”.

وكانت سمية قد أثارت تساؤلات عدّة بين صفوف الجمهور،بعدما نشرت صورة “غريبة” تحمل “إيحاءات جريئة”، كما وصفها البعض بعد دقائق من إعلان أحمد سعد عقد قرانه.

ورغم نفيها أي اتهام وجه لها من الجمهور، بقولها إن هذه الحركة تعني محبتها الجمهور، وإنها كتبت معها تعليق: “بحبكم”، إلّا أن الجمهور لا يزال يتهمها بتعمدها توصيل رسالة ساخرة لطليقها.

وأضاف : “هذا الموضوع الذي تحدثت فيه سأحيله للتحقيق إذا كان ما يتم تداوله صحيحاً… نحن القوى الناعمة وكان الرئيس يتحدّث عن دورنا وتأثيره، فيجب ألا نسيء إلى أنفسنا ومهنتنا ومجالنا الذي نفخر بالانتماء إليه، ولا بد من وقفة”.

وكانت سمية قد أثارت تساؤلات عدّة بين صفوف الجمهور،بعدما نشرت صورة “غريبة” تحمل “إيحاءات جريئة”، كما وصفها البعض بعد دقائق من إعلان أحمد سعد عقد قرانه.

ورغم نفيها أي اتهام وجه لها من الجمهور، بقولها إن هذه الحركة تعني محبتها الجمهور، وإنها كتبت معها تعليق: “بحبكم”، إلّا أن الجمهور لا يزال يتهمها بتعمدها توصيل رسالة ساخرة لطليقها.