أزمة أدوية علاج “كورونا” تشتد ومطالب بالترخيص ل”أدوية بديلة”


لا تزال الصيدليات تعيش أزمة كبيرة تتجلى في انعدام أدوية وندرة أخرى، خاصة تلك الموجهة لعلاج المرضى المصابين بفيروس كورونا.


وأوضحت مصادر صحفية, أن هذه الأزمة بدأت منذ شهر يوليوز، وازدادت حدتها تفاقما في شهر غشت الجاري، موردة أن فيتامين الزنك “زيناسكين” يبقى أبرز الأدوية المنقرضة لسبب غير مفهوم وفي غياب أي جواب، لا من مديرية الدواء والصيدلة بوزارة الصحة ولا من أي جهة أخرى معنية، علما بأنه يساهم فعلا في رفع مناعة المرضى، بالإضافة إلى دواء الهيدروكسيكلوروكين، ونقص “فيتامين س”.


وأضاف المصادر ذاتها, أن متتبعين للشأن الصحي يطالبون بفتح نقاش علمي يخص مجموعة من الأدوية التي بينت فعاليتها في العلاج من الإصابة بالفيروس ومتحوراته في دول أخرى، بينما ينعدم كل حديث عنها في المغرب ولا تزال خارج قائمة البرتوكول الموصى به لعلاج المصابين بكوفيد-19.