مستشار برلماني يرفض إعادة “سيارة فاخرة” بعد إستقالته


تناقلت مصادر متطابقة, أن مستشارا برلمانيا يشغل عضو بالمكتب، استحوذ على سيارة المجلس، رغم تقديم استقالته، وصدور قرار عن المحكمة الدستورية بشغور المقعد الذي كان يشغله.


وأكدت المصادر ذاتها، أن المستشار البرلماني المذكور وبالرغم من تلقيه عدة إتصالات من إدارة المجلس, إلا أن يرفض رفض إرجاع السيارة الفاخرة التي وضعت رهن إشارته منذ انتخابه عضوا بالمكتب, ولا يزال يستغل السيارة في حملته الانتخابية.


وأضافت أنه من المنتظر أن تلجأ إدارة مجلس المستشارين إلى مراسلة مصالح الأمن الوطني والدرك الملكي، من أجل توقيف السيارة وإرجاعها إلى المجلس.


وكشفت المصادر أن بعض أعضاء مجلسي البرلمان مازالوا يحتفظون بسيارات الدولة، رغم انتهاء الولاية التشريعية.