كورونا يخنق ساكنة إدوسكا أوفلا بتارودانت

أطلقت ساكنةجماعة تومليلين بإقليم تارودان نداء إستغاثة للمطالبة بتدخل عاجل لوزارة الصحة بسبب ما تعيشه الساكنة من ارتفاع مهول للوفيات والإصابات اليومية بالفيروس، في ظل هشاشة البنية الصحة بالمنطقة.

وقال عادل أداسكو رئيس جمعية إدوسكا للثقافة والتنشيط الفني، من وسط تراب جماعة تومليلين نواحي تارودانت نطلق نداء استغاثة إلى المسؤولين والمنظمات الحقوقية والإنسانية بالمغرب من أجل التدخّل العاجل والفوري لوضع حدّ لآلام ومأساة سكان تومليلين والجماعات الخمس التابعة لقيادة أيت عبدالله جراء انتشار فيروس كورونا بشكل مخيف، وتسجيل رقم قياسي في عدد الوفيات غالبيتهم لم يجروا أية فحوصات عند إصابتهم بالمرض.

وأضاف أنه وعلى الرغم من أن الوضع الصحي بالمنطقة أصبح كارثيا، حيث بلغت نسبة الوفيات أرقاماً قياسية فإننا لم نسجل حضور أية قافلة طبية لفحص المواطنين بالمنطقة خاصة كبار السن، هذا إلى جانب النقص الواضح للموارد البشرية واهتراء البنية التحتية للمنظومة الصحيّة بالمنطقة.

وأعرب المتحدث ذاته، عن إستنكار الساكنة من تهاون السلطات المحليّة في التعاطي مع هذه الجائحة، بما يمثّل انتهاكاً لحقوق الإنسان المدرجة بالدستور والمكرسّة بأغلب العهود والمواثيق الدولية.

ودعى أداسكو إلى التسريع باتخاذ الإجراءات اللازمة من إمدادات طبية ومساعدات صحية (معدات صحية وأدوية ولوازم وقائية)،
وإلى تعزيز ودعم القطاع الصحي بالمنطقة عبر إرسال بعثات وطواقم طبية وتخصيص كميات كافية من جرعات التطعيم ضد فيروس كورونا لضمان منع انتشار الوباء.