قبيل أسابيع من الإنتخابات .. ضربة موجعة لحزب التجمع الوطني للأحرار

ما يزال حزب التجمع الوطني للأحرار، الطامح لحصد أكبر عدد من المقاعد، خلال الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، يتلقى إستقالة أعضاء بارزين ومغادرتهم أسوار الحزب.

وتوصل “مغرب تايمز”، باستقالة محمد بتشكط، رئيس الشبيبة التجمعية بعمالة أكادير إداوتانان، من داخل جميع مكاتب حزب التجمع الوطني للأحرار .

وأرجع بتشكط أسباب إستقالته إلى السلوكات المرفوضة وغير مقبولة من طرق المنسق الإقليمي ونهج سياسة الإقصاء والتهميش وترجيح منهجية الولاء .

وأفاد المتحدث ذاته ان الاوضاع التنظيمية للحزب على المستوى الإقليمي تنذر بالفوضى والتشرذم مع قرب الإستحقاقات المقبلة.

وتجدر الإشارة إلى أن الضربة التي تعرض لها الحمامة ليست الأولى، فقد تعرض الحزب لضربة موجعة بعد أن أقدم أبرز أعضاء على صعيد أقاليم المملكة على تقديم إستقالاتهم بشكل جماعي.