المغرب وإسبانيا يتفقان على إعادة مئات القاصرين من سبتة المحتلة

أفادت تقارير إعلامية إسبانية، أن وزارة الداخلية الإسبانية توصلت إلى اتفاق رسمي مع المغرب، من أجل إعادة 800 قاصر مغربي يوجد في سبتة المحتلة بطريقة غير شرعية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن هذا الإتفاق سيتم عبر عدة دفعات، انطلقت الأولى منها يوم الجمعة المنصرم ، حيث تمت إعادة 234 قاصرا كانوا في أحد مراكز الإيواء بالمدينة وتم تسليمهم إلى السلطات المغربية لإعادتهم إلى ذويهم.

وسيتم إعادة القاصرين الآخرين في دفعات متفرقة في الأيام الماضية، من أجل الوصول إلى رقم 800 قاصر تم الاتفاق عليه بين الطرفين والموافقة عليه من طرف السلطات المغربية، ويُعتبر هذا أول اتفاق رسمي بين البلدين بشأن قضية ما منذ اندلاع الأزمة الديبلوماسية بين الطرفين في أبريل الماضي، بسبب استقبال إسبانيا لزعيم البوليساريو إبراهيم غالي.

التقارير الإعلامية الإسبانية ذاتها، أشارت إلى أن هذا الاتفاق لن يشمل القاصرين المغاربة الذين يهددهم خطر ما في حالة العودة إلى المغرب.

ونقلت كذلك أن الاتفاق برمته عارضته المنظمة الحقوقية الإسبانية “Save The Children” حيث اعتبرته خرق لحقوق الأطفال، وأن ما تقوم به السلطات الإسبانية يخرق المعاهدات الدولية.