الصين ترفض إجراء تحقيق على أراضيها حول “منشأ كورونا”

أعربت الصين، أمس الجمعة، عن رفضها للدعوة التي أطلقتها منظمة الصحة العالمية بإجراء تحقيق جديد على أراضيها لتتبع منشأ فيروس كوفيد-19، واتهمت الولايات المتحدة ب”الضغط” على المنظمة والخبراء الدوليين.

وقال ما تشاو شيوي، نائب وزير الخارجية الصيني، في إحاطة خلال لقاء مع أكثر من 160 ممثلا لسفارات ومنظمات دولية معتمدة في بكين، إن “موقف الصين بشأن تتبع منشأ كوفيد-19 ثابت وواضح”، مبرزا أن “القضية مسألة علمية، ويجب تركها للعلماء لتحديد المصدر الحيواني للفيروس وطرق انتقاله من الحيوان إلى الإنسان، عبر البحث العلمي”.

وأضاف “لا يحق لأي دولة أن تضع مصالحها السياسية فوق حياة الشعوب وينبغي عدم تسييس مسألة علمية بغرض التشهير بدول أخرى ومهاجمتها”.

وتابع “نعارض تسييس البحث عن أصل الفيروس (…) والتخلي عن التقرير المشترك” بين الصين ومنظمة الصحة العالمية الذي ن شر بعد زيارة الخبراء الدوليين في يناير إلى ووهان.

وأوضح المسؤول الصيني أن نتائج وتوصيات التقرير المشترك “تحظى باعتراف واسع من المجتمع الدولي والعلماء، ويجب على جميع الأطراف احترامها وتنفيذها، بما في ذلك منظمة الصحة العالمية”.

وقال إن “العمل المستقبلي لتتبع المنشأ العالمي يجب أن يبدأ من هذا الأساس، بدلا من إعادة اختراع العجلة”.

وأكد أن الصين “تدعم دائما تتبع المنشأ على أساس علمي وستواصل المشاركة فيه”، مضيفا أن “ما تعارضه الصين هو تسييس تتبع المنشأ الذي يتعارض مع قرار جمعية الصحة العالمية ويتجاهل تقرير الدراسة المشتركة”.

وشدد على أن “أي محاولة لقلب أو تشويه نتائج تقرير الدراسة المشتركة هو استغلال سياسي وازدراء للعلماء والعلم على مستوى العالم”.
وكالات/مغرب تايمز