مندوبية الصحة بالصويرة تفتح باب التطوع بسبب ارتفاع حالات الإصابات ب”كورونا”

أعلنت مندوبية الصحة بالصويرة عن فتح باب التطوّع أمام المواطنين لدعم وحدات العزل الصحي بالمركز الاستشفائي الإقليمي “سيدي محمد بن عبد الله” وتقديم العناية لمرضى كورونا، لتخفيف الضغط على العاملين بالمصحة.

وأوردت المندوبية في دعوة التطوّع، التي توصل “مغرب تايمز” بنسخة منها، أنه “نظرا لما تشهده الحالة الوبائية بإقليم الصويرة من ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا وللحالات الخطيرة والحرجة قيد الاستشفاء بالمركز الاستشفائي الإقليمي سيدي محمد بن عبد الله، ونظرا لما تعرفه هذه المؤسسة من ضغط ونقص في الأطر الصحية المؤهلة لمراقبة والتكفل بمرضى كوفيد”.

وجهت مندوبية الصحة بالصويرة الدعوة إلى “كافة الأطر الصحية والعاملة بالإقليم، ومهنيي الصحة المتقاعدين وخريجي المعاهد التمريضية وكل من يجد في نفسه القدرة على تقديم خدمات إنسانية للوطن في هذا الوقت العصيب، من أجل دعم وحدات العزل بالمستشفى وتقديم العناية لمرضى “كوفيد 19″، وتخفيف الضغط على زملائهم وجميع العاملين بالمصحة”.

وأوردت المندوبية أنه على الراغبين في التطوع أن يتقدموا بطلب إلى المندوبية الإقليمية للصحة من أجل التنسيق مع إدارة مستشفى سيدي محمد بن عبد الله.