قرار حكومي يربك حسابات مغاربة مقبلين على الزواج

خلّف القرار الحكومي أمس الاثنين، حالة من التساؤل وعدم فهم كيفية تصريف ما جاء من إجراءات تمنع الأعراس والحفلات.

ومباشرة عجت مواقع التواصل الإجتماعي بمواطنين يتسائلون فيما بعضهم عن أجوبة شافية عن هذا المنع الذي سيكلف بعضهم خسارة مادية كبيرة.

فبعد الترخيص لإقامة الأعراس والتجمعات في وقت سابق، قررت الحكومة على حين غرة منع الأعراس ما كلف ملايين المغاربة المقبلين على الزواج الكثير ماديا، فمنهم من جهز وحجز كل ما سيحتاجه لإقامة عرسه، متسائلين عن من سيعوضهم في هذه الحالة.

و حسب بلاغ أمس الإثنين، فسيكون على المغاربة إلغاء حفلاتهم و أعراسهم، أخذا بعين الاعتبار الارتفاع اللافت في عدد الحالات المصابة بهذا الوباء وعدد الوفيات المسجلة في الفترة الأخيرة.