عامل شيشاوة يدخل على خط قضية رئيس بلدية إمنتانوت صاحب “عوك عوك”


توجه بوعبيد الكراب عامل اقليم شيشاوة، برسالة مستعجلة، إلى باشا مدينة ايمنتانوت، يأمره من خلالها بالسهر على تنفيذ مقرر المحكمة الإدارية القاضي بإعادة الحسين أمدجار إلى منصبه السابق كرئيس لجماعة ايمنتانوت، وإزاحة عبد الإله عمارة من منصبه الذي لم يدوم إلا أشهر قليلة.


وبحسب “جريدة العالم” الإلكترونية فإن الرئيس بالنيابة سيكون مضطرا يوم الجمعة 9 يوليوز الجاري، لتسليم السلط من جديد لغريمه أمدجار لتدبير ما تبقى من عمر الولاية الإنتدابية الحالية.

وجاء هذا القرار بحسب المصدر ذاته, بعد أن شهدت قاعات الإجتماعات لبلدية ايمنتانوت صباح الخميس 08 يوليوز الجاري، صراعا قويا ومشاداة كلامية بين الرئيس الحسين أمدجار عن حزب العدالة والتنمية، ونائبه الأول عبد الإله عمارة عن حزب الإتحاد الاشتراكي الذي تسلم تسير زمام بلدية ايمنتانوت بعد عزل الرئيس العائد لممارسة مهامه من جديد، بعد أن قررت المحكمة الإدارية برفض قرار العزل الذي اتخذه عامل شيشاوة بحقه في وقت سابق، بعد عملية البلوكاج التي عاشها مجلس البلدية خلال السنتين الماضيتين.

ووتق الفيديو الذي إنتشر على نطاق واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي أتناء أشغال الدورة الاستثنائية لشهر يوليوز بمقر البلدية، حالة من الصراخ الحاد أسفر عن دخول الرئيس المتوفر على مقرر قضائي تنفيذي، في حالة هستيرية، بعد رفض نائبه النزول من كرسي البلدية, مرددا :”عوك عوك أعباد الله أنا هو الرئيس”.

وإستنجد الرئيس الدي سقط أرضا عن طريق الصراخ الجهات المعنية بتطبيق القانون وتنفيذ مقرر المحكمة الإدارية، والعمل على إعادته لممارسة مهامه الدستورية فيما تبقى من عمر