القضاء يرجئ محاكمة “البيجيدي” عمدة مراكش إلى ما بعد الانتخابات

أجّلت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بمدينة مراكش، محاكمة محمد العربي بلقايد، عمدة المدينة، إلى جانب نائبه الأول يونس بنسليمان, المتابعين بتهم تتعلق بـ”تبديد أموال عمومية موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته”، إضافة إلى جنحة “استعمال صفة حددت السلطات العامة شروط ممارستها”.

وقد تم تأجيل القضية إلى جلسة 15 شتنبر المقبل, أي إلى ما بعد الإنتخابات, بعدما انتصب عدد من المحامين للدفاع عن بلقايد ومن معه، وسط غياب الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان التي كانت قد دخلت طرفا مدنيا في هذه القضية.

ويتابع القيايديين بحزب “العدالة والتنمية” على خلفية الصفقات التفاوضية بمناسبة إحتضان مراكش للمؤتمر الدولي للتغيرات المناخية “كوب22” والتي كلفت أزيد من 28مليار.