المجلس الجماعي لأكادير.. بدون صلاحيات للترخيص ل”رحبة الأكباش”

بعد أن “حجر” على جميع صلاحياته , ها هو اليوم يجرّد حتى من “رحبة الخرفان” , نعم إنه المجلس الجماعي لأكادير, الذي أصبح مجرد “حبر على ورق”, وبدون صلاحيات.

وفي هذا السياق , بعث والي جهة سوس ماسة برقية بتاريخ 30 يونيو المنصرم, إلى رئيس المجلس الجماعي لأكادير, بخصوص فضاءات بيع الأضاحي بمناسبة عيد الأضحى.

وجاء في البرقية التي إطلع عليها “مغرب تايمز” أنه وفي إطار الإستعدادات القبلية لعيد الأضحى المبارك, تم إحداث لجنة ولائية مختلطة مكونة من السلطة المحلية والمكتب الصحي الجماعي, والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والمكتب الجهوي للإستثمار الفلاحي لهذا الغرض.

وأشار والي جهة سوس ماسة أن هذه اللجنة ستبث في طلبات العروض المقدمة من أجل إحداث فضاءات لبيع الأضاحي, لذا فإنه فلا يمكن الترخيص أو البث في هذه الطلبات خارج هذه اللجنة.

المجلس الجماعي لأكادير, الذي سلب جميع صلاحياته , وإرتكزت مهامه في كنس وتشذيب الفضاءات الخضراء, وتسجيل الولادات والوفيات, وبعض الزيارات لسوق الأحد والإشادة بأهمية هذا المركب التجاري.