البروفيسور الإبراهيمي يحذر : متحور “دلتا” سيسود المغرب بعد أسابيع

أوضح البروفيسور عزالدين إبراهيمي ، عضو اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا، أن متحور “دلتا” ستكون السلالة السائدة بعد أسابيع.

وطالب البروفيسور الإبراهيمي, من خلال منشور له على “فيسبوك” بإدخال هذه السلالة في معادلة أخذ القرار، لكونها تتفشى أسرع بـ60 في المئة من متحور “ألفا” الموجود في المغرب منذ يناير الماضي، وهذا الأخير يتفشى بدوره أسرع بـ60 في المئة من سلالة ووهان، مشيرا إلى حتمية ارتفاع الإصابات، وقد بات من الضروري، أخذ القرارات بناء على هذا المعطى العلمي.

وأشار المتحدث ذاته, إلى أن كل البيانات العلمية وآخرها المتعلقة بلقاحات أسترازينيكا وجونسون، أظهرت أن كل اللقاحات تحمي ضد المتحور دلتا، وحث على التلقيح بجرعتين للحماية ضد هذه السلالة.

وأضاف ابراهيمي أن هناك فئة قليلة جدا من الملقحين بجرعتين، يمكن أن تطور بعض الأعراض البسيطة، مضيفا “ولكن يمكن أن أقر ونظرا للأرقام المغربية وبكل أسف، أن كل شخص غير ملقح وفي سن متقدمة ومريض بسكري وله ضغط القلب وبه سمنة، عند ملاقاته للفيروس، سيحتاج للإنعاش وسيموت في أيام قليلة وبنسبة كبيرة، رغم أن الأعمار بيد الله.”

أما في ما يهم اللقاح في المغرب، فقد أوضح إبراهيمي أن الهدف من التلقيح هو تمكين الملقح من حماية تقيه من تطوير الأعراض الحرجة عند إصابته بالفيروس، وليس عدم إصابته.