المحامي البلجيكي”مارشان” :أحترم “عميقا” ملك المغرب ولا علاقة لي بـ”البوليساريو”

أكد المحامي البلجيكي كريستوف مارشان ، الذي منع من الدخول إلى المغرب ، على إحترامه “العميق” للمؤسسات المغربية وخاصة الملك محمد السادس.

وأورد المتحدث, في بيان أنه تمكن من ملاحظة التقدم الكبير الذي أحرز على المستويات الاقتصادية والاجتماعية والقانونية خلال فترة حكم الملك محمد السادس, وذلك خلال 35 عاما من الزيارات الخاصة والمهنية والأسرية إلى المغرب.

وأضاف مارشان : ” لم يسبق لي أن اتخذت أبدا موقفا بشأن قضية الصحراء التي لا تزال واحدة من أكثر المسائل إثارة للجدل في القانون الدولي المعاصر, المغرب دولة ذات سيادة. لم يكن لدي أي صلة مع جبهة البوليساريو”.

مذكرا أنه يعتزم ” تقديم جميع الطعون القانونية الممكنة ضد قرار حظر الدخول إلى المغرب ، في احترام لسيادة القانون المغربي والمعايير الدولية.”

وذكر بلاغ للمندوبية الوزارية لحقوق الإنسان، يوم الثلاثاء المنصرم, أن قدوم المواطن البلجيكي المعني بقرار المنع من دخول التراب الوطني، والمعروف بمواقفه العدائية تجاه المغرب خاصة المس بوحدته الترابية، “ما هو إلا محاولة منه لاستغلال التواجد بالمغرب للتشويش على قضية معروضة على المحكمة”, في إشارة لحضوره من أجل مؤازرة الصحافي المعتقل عمر الراضي.